الانتقال الى المحتوى الأساسي

عمادة التعلم الالكتروني والتعليم عن بُعد

الجامعة تحصد جائزة خليفة التربوية في مجال الإعلام الجديد على مستوى الوطن العربي

حصلت الجامعة ممثلة في عمادة  التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد على جائزة خليفة التربوية في مجال الإعلام الجديد والتعليم عن بعد على مستوى الوطن العربي، في مجال نشر ثقافة التعليم الإلكتروني عبر الإعلام الجديد (الفيس بوك، وتويتر، واليوتيوب، ومواقع تحميل الصور، وفصول التعليم عن بُعد، وغيرها من أدوات ووسائل الإعلام الجديد). وذلك يوم الأربعاء 12 جمادى الآخرة الموافق 1 أبريل 2015م.

وقد تسلم الجائزة سعادة عميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد الدكتور هشام جميل برديسي بمدينة أبو ظبي من سمو رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان. 

وتحظى الجائزة بتقدير كبير في الأوساط التربوية والأكاديمية وتمنح سنوياً برعاية الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات والشيخ محمد بن زايد  ولي عهد أبو ظبي، وتشمل عدة مجالات هي: الشخصية التربوية الاعتبارية، التعليم العام، ذوو الإعاقة، التعليم والبيئة المستدامة، التعليم وخدمة المجتمع، التعليم العالي، الإعلام الجديد والتعليم، البحوث التربوية، المشروعات والبرامج التربوية المبتكرة، التأليف التربوي للطفل على مستوى الوطن العربي.

وتهدف الجائزة  إلى الارتقاء بالعمل التربوي في الوطن العربي، من خلال تحفيز وتشجيع المتميزين والمبدعين من العاملين في المجال التربوي من خلال إبراز مكانتهم العلمية، ودعم جهودهم المختلفة وتوفير بيئة تربوية حديثة ومتطورة ومشجعة على الابتكار والإبداع والتميز.

فيما تمنح جائزة الإعلام الجديد والتعليم للأفراد أو المؤسسات التي تقدم نموذجاً، أو نشاطا مستمراً، أو خدمة لتوظيف أدوات الإعلام الجديد في خدمة التعليم، تثبته نتائج تطبيق مجموعة من الأدوات العلمية، المبنية على معايير علمية واضحة، ومؤشرات أداء محددة، وكذلك المشروعات التي تُضيف محتوىً عربيّاً تعليميّاً متميّزا على الشبكة الافتراضية، من خلال التطبيقات، والبحوث والدراسات المختلفة. بالإضافة إلى تحقيق الاستخدام الإيجابي لأدوات الإعلام الجديد، وتثقيف الطلاّب حولها، وتدريبهم على استخدامها.

كما تهتم الجائزة بهذا المجال من منطلق انتشار الإعلام الجديد بأدواته الإبداعية، والشبكات الاجتماعية بعوالمها الافتراضية، التي تفرض تحديات جديدة، لابد من التعامل معها، والاستفادة من إمكانياتها.

وبهذه المناسبة أوضح سعادة مدير الجامعة المكلف الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي أن حصول  الجامعة ممثلة في عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد على هذه الجائزة المرموقة يؤكد مدى اهتمامها بطلابها وأعضاء هيئة التدريس ومنسوبيها، ومدى حرصها على استفادتهم من التقنية الحديثة، وترسيخ ونشر ثقافة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد بين أطياف المجتمع عبر قنوات التواصل الاجتماعي، إضافة لما تقوم به من دور في مواكبة التطورات التقنية الحديثة والمساهمة بشكل واسع في خدمة المجتمع.

من جهته شكر سعادة عميد التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد كافة منسوبي العمادة على تميزهم وإتقانهم في أداء مهامهم وقدرتهم على العمل الجماعي بالتعاون مع كافة منسوبي الجامعة في مختلف القطاعات ، والذي أثمر هذا التتويج المستحق الذي يعكس المستوى المتميز والقدرة العالية على استخدام التقنية الحديثة على نطاق واسع وتسخيرها في خدمة العملية التعليمية والمجتمع، وهو تتويج يحفز على مزيد من العطاء والتميز والإبداع في هذا المجال، مقدماً شكره وتقديره لسعادة مدير الجامعة المكلف وإدارة الجامعة على الدعم والاهتمام الذي توليه لهذا المجال الحيوي الذي سيسهم لا محالة في الارتقاء بمستوى الجامعة محلياً وإقليمياً ودولياً.

يذكر أن عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد أنشئت عام 1425 هـ /2004م بهدف المساهمة الفعالة في دعم وتطوير المسيرة العلمية والتعليمية ومواكبة التقنية الحديثة، فعملت على تطبيق أحدث الوسائل المستخدمة في التعليم عن بُعد والمتبعة عالمياً، لخدمة طلابها، وحرصت دوماً على جودة إجراءاتها والبرامج التي تقدمها؛ إذ تمكنت في العام 1431هـ/2011م من الحصول على الاعتماد الدولي من هيئة ضمان جودة التعلم الإلكتروني للجامعات الأوروبي (UNIQUe) .

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/20/2015 9:50:34 AM